نشاطات لادي


24
أيلول
2019

تقييم النّظام الإنتخابيّ المُقترح من قبل كتلة التنمية والتحرير

تهدف الجمعيّة اللّبنانيّة من أجل ديمقراطيّة الإنتخابات الى العمل على إصلاح النّظم الإنتخابيّة والإداريّة لضمان المُشاركة الفعّالة وحُسن التّمثيل، والتأكُّد من نزاهة مُختلف العمليّات الإنتخابيّة وشفافيّتها ومراعاتها للقوانين المرعيّة الإجراء والمعايير الدوليّة لديمقراطيّة الإنتخابات.
اليوم، وبعد تمديدَين مُتتاليَين لولاية المجلس النيابي، ومع انتهاء الانتخابات النيابية لعام 2018، رغم عدم البت حتى اليوم بالاحالات الخاصة بالوسائل الاعلامية المخالفة من قبل هيئة الاشراف على الانتخابات على محاكم المطبوعات، وبعد الأحاديث الكثيرة التي رافقت انتخابات 2018 عن ماهيّة النظام الإنتخابي الأمثل للبنان، وبعد طرح عدد من الكتل النيابية إعادة مناقشة مشاريع قوانين جديدة مغايرة لقانون 44/2017، يهمّ الجمعيّة أن تتطرّق الى النّظم الإنتخابيّة المُتداولة في لبنان والتي تعبّر عن مجموعة القواعد والآليّات التي يُمكن عبرها تحويل أصوات الناخبين المُقترعين الى مُمَثّلين مُنتَخبين.
تقيّم الجمعيّة الأنظمة الإنتخابية المُتداولة انطلاقاً من المعايير الدوليّة لديمقراطيّة الإنتخابات ومن الأهداف المُبتغاة من الأنظمة الإنتخابيّة وقد حدّدت الجمعيّة الأهداف التي تتوخّاها من النّظام الإنتخابي الذي سيُطبّق في لبنان.

المعايير التي حدّدتها الجمعيّة لتقييم الأنظمة الإنتخابية
  1. تحدَّد ماهيّة النظام بحسب الهدف المرجوّ منه.
  2. من المهمّ أن لا تتمّ المُبالغة بالأهداف التي يُمكن أن يحقّقها النّظام الإنتخابي فهو يُحدّد الآليّات المُعتمدة لاختيار الممثلين عن الهيئات الناخبة ولا يُمكن تحميلُه إمكانيّة تغيير نظام سياسي بأكمله.
  3. الأهداف التي تتوخّاها الجمعيّة اللبنانيّة من أجل ديمقراطيّة الإنتخابات من أي نظام إنتخابي يقترح في لبنان، هي:
للنظام أن: 
  • يضمن حقّ جميع المواطنين بالمشاركة السياسيّة ( ترشيحاً واقتراعاً).
  •  يؤمّن دقّة وعدالة التّمثيل بين اللبنانيّين كافّة.
  • يؤمّن المساواة بين الناخبين(المساواة في عدد مقاعد الدوائر، وفي قيمة كلّ مقعد).
  •  يساهم في الحدّ من الخطاب السّياسي المتعصّب وفي الحدّ من الشخصانيّة في العمليّة الإنتخابية.
  • يؤمّن ديناميّة تغيير بالحد الأدنى.
  •  يساهم في تحويل الإنتخابات من "تصويت للأشخاص" الى "تصويت للأفكار" وللبرامج السياسية.
  •  يساهم في الحدّ من تأثير الزبائنيّة السياسيّة، التي سيصعب على ممارسيها الوصول الى البرلمان لمجرّد أنهم قدّموا "الخدمات" لأبناء دائرتهم الصغيرة أو لأبناء مذهبهم.

انّ الأهداف آنفة الذّكر هي المعايير التي تقيّم على أساسها الجمعيّة اللبنانيّة من أجل ديمقراطية الانتخابات أيّ نظام انتخابي يقترح. وبالتالي تعتبر هذه المعايير البوصلة التي من خلالها تعتبر الجمعية أن النظام الانتخابي عادل لجميع المواطنين والمواطنات.

تقييم النّظام الإنتخابيّ المُقترح من قبل كتلة التنمية والتحرير
يمكن الاطلاع على النظام المقترح هنا


تقييم-قانون-بري-01-01.jpg
شارك عبر
الأكثر شعبية
5
نيسان
2017
ندوة في مدرسة علي بن أبي طالب
7
نيسان
2017
ندوة في مدرسة "ليسيه حناواي"
8
نيسان
2017
لادي تلتقي طلاب مدرسة علي بن أبي طالب
24
نيسان
2017
محاضرة عن النظم الإنتخابية لطلاب المبرات
3
نيسان
2017
لادي في جامعة روح القدس - الكسليك

آخر النشاطات

24
أيلول
2019
تقييم النّظام الإنتخابيّ المُقترح من قبل كتلة التنمية والتحرير
1
آب
2019
"مطرحك الطبيعي بالقيادة" - إطلاق جدارية لادي
31
تموز
2019
١١ منظمة مدنية تطالب القضاء بالتحرك ضد إهدار الدم: لكي لا يتكرر ما حصل مع مشروع ليلى
17
تموز
2019
مخيم لادي | حقوق الإنسان والجندرة
13
أيار
2019
لادي انتخبت هيئتها الادارية الجديدة